توفيق عمران   - تونس

رسام كاريكاتير
توفيق عمران  
بدأ الرسام مسيرته الفنية في ثمانينيات القرن الماضي ، في بدايات العشرين من عمره ، عبر جرائد يسارية معارضة ، مثل جريدة "الـرأي" أو جريدة "لوفار" الناطقة بالفرنسية. سمحت مساحة الحريات التي عرفتها تونس وقتها بظهور جيل من رسامي الكاريكاتير وكتاب الرأي، قبل أن تأتي موجة القمع الذي مارسته الدولة على المعارضة، فدمّرت في الأثناء الصحافة الحرة، وبالتالي افتقد رسامو الكاريكاتير الفضاء الذي يتحركون فيه. خلال سنوات حكم بن علي ، هجر نهائياً فن الكاريكاتير، فاشتغل في النشر والتصميم والإشهار. في سنة 2011، استرجع شهية العمل الكاريكاتيري، عبر منبر موقع راديو كلمة الإلكتروني- جريدة صوت الشعب - موقع راديو اكسبريس أف أم - و موقع The Dissident - و جريدة CQFD الفرنسية . في نهاية 2014، توّج عمران بجائزة " أكاديميا لحرية الإعلام" كأفضل رسام كاريكاتيري تونسي لذلك العام